الأربعاء، 16 فبراير 2011

تبني

لا اعجز عن العيش بقدر ما اعجز عن احتضان هذا الصغير انا امه ولكني لست امه , ولم اهبه الحياة بل وهبته العيش احبه ليس دائما , لم اكرهه ابدا , اشفق عليه ولا تزال دهشتي كبيرة بروح جديدة سكنت معي البيت لكن ثلاث سنينه ما تزال قليله ما يزال صغيرا ..




بدات محاضرتي


ساكمل لاحقا