الثلاثاء، 15 أغسطس، 2017



في اخر الصباح حين تبدأ حراره الجو بالارتفاع قليلا, يغمرني الشعور بالامس حين كنت مساء احتسي فنجان من الشاي مع زملاء العمل اودعهم من خلاله لاستقبل بداية الشهر الاتي وظيفتي الجديدة..

كانت هذه الوظيفه هي وظيفة الاحلام بالنسبة لي, هذا العام عملت طوبلا كي لا ارضى باي وظيفة اخرى غير التي احلم  وهذا الاسبوع حصلت عليها حصلت على العمل الذي طالما تمنيت, ولان دائما الاخبار الحلوة تاتينا مجتمعة هناك الكثير من الاخبار السعيدة وصلتني من اصدقائي ايضا .. جميل شعور تحقيق الذات بعد سنوات من الدراسة والجهد ..  والاجمل ان يكون هذا الشعور مشتركا مع اصدقاء قاسمتهم هموم الدراسة والاحلام ..




ليست هناك تعليقات: